مدينة طرابزون

لؤلؤة البحر الأسود أو طرابزون أجمل مدن الشمال التركي لما فيها من جبال وطبيعة ساحرة وموقعها على شواطئ البحر الأسود، فيطلق عليها الكثيرين جنة الله على الأرض.
وجهة العرب الأولى وأهم الوجهات السياحية الواقعة في شمال شرق تركيا، تتميز بصيفها المعتدل وشتائها المفعم بالبياض وجبالها بكسوتها البيضاء. تتميز المدينة بطابع ثقافي خاص يميزها عن باقي المدن التركية.
وجودك في طرابزون يعني تعدد الخيارات لما تحتويه المدينة من أنشطة لاتكفي زيارة واحدة لتجربتها.

يتوسط مركز المدينة ميدان طرابزون الشهير الملقب بميدان أتاتورك فكونه مركز جذب رئيس فهو محاط بأشهر الأسواق والفنادق والمحال التجارية.
ومن أشهر شوارعها شارع أوزون زوكاك (Uzun Sokak) الغني بالمحلات التجارية والماركات العالمية والمطاعم.
بالإضافة إلى أهم المعالم التاريخية التي تتوسط المدينة مثل: كنيسة آيا صوفيا، ومتحف طرابزون، وقصر أتاتورك والكثير من المعالم التاريخية الأخرى. ما يزيد المدينة جمالاً مطل بوزتبه (Boztepe) الرائع الذي يكشف سحر المدينة بالكامل، وساحلها الجميل الواقع على البحر الأسود ووجود بحيرة سيراجول (Sera ğölü) واحة الجمال الطبيعي.

زيارة قصر أتاتورك – زيارة كنيسة آيا صوفيا – زيارة حديقة زاغنوس
زيارة حديقة بوتانيك بارك – زيارة مطل بوزتبه – زيارة مجمع الفورم

قرية وبحيرة أوزنجول (Uzungöl) من أجمل الوجهات السياحية في طرابزون، تقع في الجنوب الشرقي من المدينة وتبعد عن مطار طرابزون 90 كم وعن مركز المدينة 95 كم.
حيث الريف التركي يأخذك بعيداً عن أجواء المدينة لتحظى بأسعد الأوقات في أحضان الطبيعة وحصولك على لحظات لاتنسى من الراحة والاستجمام على أطراف ومرتفعات البحيرة التي تجاوز عمرها الخمسة قرون.
تتميز هذه البحيرة بتوفر الأكواخ الخشبية المحيطة بها التي يعتبرها السياحة من أجمل أماكن الإقامة الترفيهية، بالإضافة إلى عدد من المطاعم والمقاهي المتواجدة على سفوح المرتفعات والتي يتمتع بها الزائر لتناول الأطباق التركية على إطلالة هذه البحيرة.
ولا ننسى مجموعة الأنشطة الترفيهية المحيطة بها، ولا يفوتك مشاهدة أجمل شروق للشمس لجعل التجربة ذكرى فريدة لا تنسى.

زيارة معرض السكاكين في سورمينا – زيارة مزارع الشاي – زيارة مزرعة الخيول
زيارة الجسر الخشبي (كرميتلي) – زيارة شلال أتاتورك – زيارة تراس أوزنجول

تكمن متعة السفر بتجربة كل ماهو جديد وفريد من أنشطة وفعاليات وإضافتها لرصيد الذكريات.
فتعد قرية آيدر أحد أجمل القرى التركية تضمن لك الحصول على تجربة فريدة لاتنسى، يتم تشبيه جبالها وسهولها بجبال سويسرا، فهي تبعد 165 كم من مركز ولاية طرابزون وتتميز بمناخها الساحر على مدار العام، حيث المرتفعات الشهيرة والشلالات الجميلة والأنهار.
من خلال زيارتك لهذه القرية يمكنك تجربة مغامرة التجديف في النهر (Rafting) وصعود الحبل المعلق (Zipline) وغيرها من الأنشطة. وكذلك يمكنك تناول أشهى أنواع الأسماك الطازجة من أشهر مزارع الأسماك التي تشتهر بها هذه القرية.

قرية الشلالات التركية الواقعة في شرق تركيا والممتدة على ساحل البحر الأسود، حيث يوجد الكثير من الشلالات الطبيعية في ريزا، وهي أهم ما يميزها.
تشتهر ريزا أيضاً بمزارع الشاي مما يضيف ميزة أخرى إلى هذه المدينة وذلك بسبب زيادة المطر وخصوبة التربة العاليين. حيث يمكن للزائر خوض تجربة مميزة بزيارة حدائق ومزارع الشاي الشهيرة وزيارة أكبر مصانع الشاي التركي الشهير بمذاقه الرفيع، مما يضيف إلى قائمة المغامرات والتجارب الفريدة في طرابزون.

الاسم الجميل الذي امتزجت به اللغتين العربية والتركية والذي يعني (الخمس قرى) فهو قرية جبلية تقع في جنوب طرابزون وتبعد ما يقارب الـ 50كم عن مركزها. فهي عبارة عن مرتفعات خضراء لشدة ارتفاعها تشعر بأنها تعانق الغيوم. وبسبب تنوع الأزهار والأعشاب فيها ما يجعل مراعيها غنية فهي تشتهر بجودة إنتاجها من اللحوم والحليب واشتهارها بألذ انواع الحلويات التركية المكونة منه. لذا ننصحكم بتجربة حلوى (Sütlacı) المعروفة أثناء تواجدكم في همسي كوي وتناول أشهى أنواع اللحوم القروية الطازجة.

عند امتزاج السياحة والتاريخ وفن العمارة العريق بالطبيعة الخلابة والشلالات المتدفقة سنتحدث عن دير سوميلا ذو الأهمية السياحية والتاريخية والثقافية والموقع السياحي الواقع في حديقة (Altındere) الوطنية. يسمى بدير مريم العذراء وهو دير ارثودوكسي يتكون من مجموعة من الطوابق والغرف والمرافق الأخرى. يعد موقعه من أروع المواقع التاريخية فرهبة المكان غير كافية لوصفه فهو واقع على منحدر شاهق ملفت للأنظار بارتفاع 1200م عن مستوى سطح البحر في نطاق جبال بونتيك الشهيرة. حيث تم تأسيس الدير من قبل راهبان يونانيان بعد أن وجدوا أيقونة للسيدة مريم العذراء في كهف الجبل. ويغلب على الدير الطابع المعماري التركي العثماني، فهو فخم وتزين جدرانه الداخلية والخارجية اللوحات الجدارية. بزيارتك لهذا المكان التاريخي سوف تلتقط أجمل الصور التذكارية وتستمتع بالجلوس بالمقهى ذو الإطلالة الساحرة.

اشتهرت مدينة طرابزون بالمرتفعات والهضاب ومن أشهرها مرتفعات السلطان مراد التي سميت بهذا الاسم نسبة للسلطان العثماني مراد الرابع الذي اتخذ منها مكاناً للراحة بعد عودته من السفر.
تبعد هذه المرتفعات ما يقارب الـ 105كم عن مركز طرابزون، ويبلغ ارتفاعها 2200م عن سطح البحر.
تعتبر مرتفعات ساريكايا (Sarıkaya) وسجاك أوبا (Sıcakoba) وفارتان (Vartan) أشهر هذه المرتفعات. وتضم المنطقة أيضاً قبور شهداء الجيش العثماني في الحرب العالمية الأولى.
لذا ننصحكم بزيارة هذه المرتفعات التي سترسم في ذاكرتكم أجمل مناظر للطبيعة الخلابة.

تبعد هذه الهضبة ما يقارب الـ 35كم عن طرابزون وترتفع 1600م عن سطح البحر ما يعطيك الفرصة لمشاهدة البحر الأسود من قمتها.
تتميز هذه المنطقة بطبيعتها الخلابة وبحيراتها وتتيح لك الاستمتاع بالإقامة في أحد الأكواخ الخشبية لتحظى بفرصة تجربة الأجواء الريفية البسيطة ومشاهدة المراعي الخضراء والبحيرات الجميلة وأجملها بحيرة السمك الشهيرة وممارسة المشي (Hiking) لمحبي هذه الرياضة.

لايمكن للوصف – التعبير عن جمال الطبيعة فوصف مدينة (أردو) لا تكفيه الكلمات بل يحتاج لزيارة ورؤية هذا الجمال الساحر. مدينة تلقب بـ (قلب الشمال التركي) ومدينة السحر والجمال بنقاء جوها وجمال طبيعتها، تقع على سواحل البحر الأسود في الشمال التركي وتبعد عن مدينة طرابزون 250 كم.
اشتهرت هذه المدينة بشاطئها الرملي الذهبي الممتد على ساحل البحر الأسود، بالإضافة إلى عدد من الشلالات الشهيرة ومنها شلال أوهداميس (Ohtamış Waterfall) الذي يعتبر أكبر شلالات الشمال وشلال جيسالي (Çiseli Şelalesi) الواقع في وسط الغابة والذي يزيد عمقه عن الـ 3م.
تعود تسمية المنطقة إلى الكلمة التركية (Ordu) والتي تعني معسكر الجيش حيث اقامت الجيوش العثمانية معسكراً للجيش في هذه المنطقة. كما تشير بعض المراجع التاريخية أن الإنسان سكن هذه المدينة قبل 3000 عام قبل الميلاد.
يعتمد اقتصاد أردو على إنتاج وتصدير البندق فهي تعتبر أكبر المصدرين لهذا المنتج في العالم.
ومن أهم النشاطات الممتعة التي يجب عليكم القيام بها عند زيارتكم لهذه المدينة صعود التلفريك الذي يصل بين ساحة بلدية أوردو ومرتفع بوزتبه الرائع المميز بفنادقها و مقاهيه المطلة على شواطئ البحر